برشلونة يخشى مفاجآت خيتافي في الدوري الإسباني وريال مدريد يأمل بهدية من خيتافي

برشلونة يخشى مفاجآت خيتافي في الدوري الإسباني وريال مدريد يأمل بهدية من خيتافي



حقق خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي معجزات مع النادي المتواضع في مدريد بقيادته إلى المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، لكن الانتصار خارج أرضه على برشلونة حامل اللقب، يوم السبت، أمام غريمه السابق كيكي سيتين، سيمثل أكبر إنجازاته.

وتولى بوردالاس قيادة خيتافي في 2016 عندما كان يحتل المركز قبل الأخير في دوري الدرجة الثانية، لكنه قاده للتأهل لدوري الأضواء في الموسم ذاته قبل أن يصبح من أفضل أندية الدرجة الأولى، رغم امتلاك ميزانية ضعيفة وقاعدة جماهيرية صغيرة.
وسيتوجه خيتافي إلى كامب نو بعد الفوز في آخر 4 مباريات بالدوري، لينفرد بالمركز الثالث بفارق 3 نقاط عن أتلتيكو مدريد، وسبع نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني، و10 نقاط عن ريال مدريد.

وفي الأسبوع الماضي، حقق خيتافي فوزا كبيرا 3/0 على فالنسيا، الذي لم يسدد أي كرة على المرمى ولم يحصل على أي ركلة ركنية.

ويأمل ريال مدريد بهدية من خيتافي للابتعاد في صدارة الترتيب الإسباني لكرة القدم، عندما يحل هذا الأخير ضيفا على برشلونة السبت ضمن المرحلة الرابعة والعشرين ويختتمها الملكي الأحد باستضافة سلتا فيغو المتواضع.

ويمني الميرنغي النفس بتحقيق نتيجة إيجابية أمام ضيفه وسقوط جديد لخصمه الأزلي لتوسيع الفارق بينهما قبيل استضافته للكلاسيكو في الأول من شهر آذار/مارس المقبل، تلافيا لأي مفاجآت غير سعيدة قد تصادفه.

ويحتل برشلونة المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف ريال مدريد ويتقدم على خيتافي الثالث بسبع نقاط، وهو لم يصل بعد للتوازن الكامل مع مدربه الجديد كيكي سيتيين، لعدم ظهوره بالصورة التي عوّد جماهيره عليها، لاسيما في المباريات الأخيرة، حيث ودّع الكأس من الدور ربع النهائي امام أتلتيك بلباو وفاز بصعوبة على ليفانتي 2ء1 وريال بيتيس 3ء2.
ويخوض البلاوغرانا المباراة وسط تقارير اعلامية حول امكانية أن يكون هذا الموسم هو الأخير لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في صفوفه، وان امكانية انتقاله لفريق آخر باتت محتملة، لاسيما أن النادي لم يخرج بأي تصريح حول بداية أي مشاورات مع اللاعب او مدير اعماله لتجديد عقده الذي ينتهي في حزيران/يونيو 2021.