نهائي كأس الخليج العربي طموح الفريقين

نهائي كأس الخليج العربي طموح الفريقين


يستضيف استاد زعبيل بنادي الوصل، مساء الجمعة، النهائي الثاني عشر لمسابقة كأس الخليج العربي في عصر الاحتراف الذي يقام بين شباب الأهلي والنصر
تحمل المباراة أهمية كبيرة لكلا الفريقين عامة، من أجل تحقيق أول ألقاب الموسم، وبخاصة لفريق النصر الذي يتطلع إلى العودة لمنصات التتويج بعد تحقيق الثنائية في موسم 2014-2015، حيث توج بكأس رئيس الإمارات وكأس الخليج العربي.

ووصلت مواجهات الفريقين في البطولة بعصر الاحتراف إلى 9 مباريات استطاع شباب الأهلي أن يحقق الفوز في 5 منها والنصر قي 4.

طموح اللقب الثاني
ويطمح العميد لتحقيق لقب كأس الخليج العربي للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن وصل إلى المباراة النهائية للمرة الثانية أيضاً، حيث توج بالأولى على حساب الشارقة بالفوز بنتيجة 4ء1، في يناير/كانون الثاني 2015.

كذلك فإن النصر يأمل في مواصلة مشواره الجيد مع مدربه الكرواتي كرونوسلاف الذي استطاع أن يغير الفريق تماماً منذ قدومه إليه بعد إقالة البرازيلي كايو زاناردي لسوء النتائج، ليتواجد العميد بين فرق المقدمة وينافس على صدارة الدوري الإماراتي ونهائي كأس الخليج العربي.

أما شباب الأهلي فيأمل في الحفاظ على لقب النسخة الماضية التي توج بها مع مدربه الحالي الأرجنتيني رودلفو أروابارينا وهو أول ألقاب المدرب بالدوري الإماراتي، بعدما أخفق في تحقيق لقب البطولة ذاتها مع فريق الوصل.
اللقب السادس
على الجانب الآخر، سيكون فريق شباب الأهلي طامحاً لنيل اللقب السادس كأكثر الفرق الإماراتية تتويجا بهذه المسابقة، والثاني له على التوالي مع مدربه الأرجنتيني رودلفو أروابارينا الذي قاده للانتصارات الموسم الماضي بعد فترة من الغياب.

وتشكل عودة كل من المولدوفي لوفانور هنريكي مهاجم الفريق من الإصابة إضافة كبيرة للفرسان أمام النصر، حيث غاب اللاعب عن آخر مباراتين للفريق بسبب الإصابة.

وسيشكل كل من أحمد خليل ولوفانور وليوناردو قوة ضاربة لفريق شباب الأهلي، من أجل مواصلة تألقه هذا الموسم حيث يتصدر مسابقة الدوري الإماراتي بفارق 5 نقاط عن الشارقة الوصيف.

ولعب شباب الأهلي في طريقه إلى النهائي 8 مباريات ببين مرحلة المجموعات وربع النهائي ونصف النهائي، استطاع أن يحقق الفوز في 5 منها والتعادل في اثنتين وخسر مباراة واحدة كانت أمام الظفرة بالجولة الرابعة من المجموعات.

كما استطاع الفريق أن يسجل 16 هدفا خلال مشواره بالبطولة حتى المباراة النهائية، فيما تلقت شباكه 7 أهداف، وحافظ عليها نظيفة في مباراتين متتاليتين أمام الجزيرة بالجولة الرابعة حينما فاز 4-0 وبالجولة الخامسة بالفوز على النصر 2-0.