خسارة ودية ثانية لمنتخب المغرب أمام زامبيا قبل كأس الأمم الأفريقية


في آخر اختبار ودي قبل خوض غمار نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، انهزم المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الزامبي بثلاثة أهداف لهدفيْن، على أرضية "الملعب الكبير لمراكش"، في مقابلة شهدت حضوراً جماهيرياً متواضعاً. 
 وفي الثواني الأولى للمواجهة، أحرز الضيوف الهدف الأول بواسطة اللاعب موابي موسوندا، قبل أن ينجح "أسود الأطلس" في تسجيل هدف التعادل عن طريق حكيم زياش، الذي سدَّد كرة قوية بيمناه هزمت حارس مرمى المنتخب الزامبي. 
 وقبل أن ينتهي الشوط الأول بدقيقة واحدة، أفلح الزامبيون في العودة إلى المقدمة بفضل هدف وقَّعه اللاعب كينغس كانغوا، ثم عاد زياش ليعدل الكفة نتيجة ضربة جزاء اصطادها المهاجم يوسف النصيري وذلك قي الدقيقة الـ55. 
 ومع حلول الدقيقة الـ74'، دوَّن الزوار هدف الفوز عن طريق اللاعب إينوك مويبو، وهو ما دفع رجال المدرب الفرنسي، هيرفي رونار لشن عدة هجمات من أجل تعديل الكفة، لكن دون أن ينجحوا في ذلك، لتؤول المقابلة إلى بطل كأس أمم أفريقيا سنة 2012. 
 ويُعتبر هذا السقوط الثاني من نوعه لـ"أسود الأطلس"، بعد الهزيمة التي تعرضوا لها أمام المنتخب الغامبي، يوم الأربعاء الماضي، بهدف نظيف، على أرضية "الملعب الكبير لمراكش".