ثلاث مباريات عربية لا يجب تفويتها هذا الأسبوع



جولة عربية أخرى سنكون بانتظارها مع مباريات هامة وحاسمة بعد دخول الدوريات العربية الكبرى المراحل الأخيرة في هذا الموسم. دعونا الآن نتعرف على أبرز 3 مباريات لهذا الأسبوع في كل من ​الدوري المصري​ والدوري ​الإمارات​ي حيث لا ننصح قرائنا الأعزاء بتفويت أي منها.

​الفجيرة​ – الإمارات 

يستقبل الفجيرة صاحب المركز الثالث عشر برصيد 15 نقطة الإمارات صاحب المركز الثاني عشر بنفس عدد النقاط في أهم مواجهات المرحلة الثالثة والعشرين من ​الدوري الإماراتي​ لكرة القدم. وستكون هذه المواجهة بمثابة مواجهة تحديد هوية الفريق الهابط للدرجة الأدنى خاصة إذا ما نجح أحد الفريقين في الفوز أمام التعادل فهو سيبقي الغموض موجودا حتى المراحل الأخيرة من الدوري. الفجيرة سيسعى بالطبع لتحقيق الفوز لكن مع أهمية المباراة، قد يكون الحذر طابعا لأداءه فتجنب الهزيمة سيكون أهم من تحقيق الفوز ولذلك قد يعتمد على الإنتشار الجيد وإيجاد الكثافة العددية في خط وسط الملعب ثم بناء الهجمات بشكل متوازن نحو مرمى الإمارات الذي سيلعب منطقيا بنفس العقلية ونفس الطريقة خاصة أنه إذا ما نظرنا لأرقام الفريقين الإحصائية نجدهما متقاربان للغاية دفاعيا وهجوميا ما سيجعل المباراة ربما محصورة في خط وسط الملعب وستلعب الأخطاء والهفوات الدفاعية إن حصلت دورا كبيرا في تحديد هوية الفريق الفائز من هذه المباراة
​بيراميدز​ – ​المصري البورسعيدي​ 

يستضيف بيراميدز متصدر الدوري المصري برصيد 64 نقطة المصري البورسعيدي صاحب المركز الرابع برصيد 47 نقطة في قمة مباريات الجولة الثلاثين من الدوري المصري لكرة القدم. وبعد التعادل في الجولة الماضية، يعلم بيراميدز بأنه من غير المسموح إضاعة المزيد من النقاط خاصة في ظل تربص ​الأهلي​ والزمالك به ضمن معركة اللقب الحامية أما المصري فهو يريد الإستمرار في المركز الرابع وضمان مركز في البطولة الأفريقية الكونفيديرالية الموسم المقبل. بيراميدز يحتاج لعدم التهاون أمام أي خصم وأخذ الأمور بجدية من أجل عدم إضاعة النقاط وهذا ما حصل في الجولة الماضية بكل بساطة أمام مصر المقاصة وهنا يأتي دور المدرب رامون دياز في تحضير الفريق أما المصري مع المدرب إيهاب جلال، فهو يعلم تماما قدرات خصمه الفنية حيث سيلعب بأسلوب تكتيكي هادئ مع التمركز الجيد في خط وسط الملعب وعدم منح خصمه المساحات ثم الإعتماد على بناء الهجمات المنظمة مع سرعة العودة الدفاعية عند خسارة الكرة لاستمرار اللعب الدفاعي المنظم طوال المباراة
​النجوم​ – الأهلي 

يستقبل النجوم صاحب المركز الأخير برصيد 25 نقطة الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 64 نقطة في لقاء هام للغاية للفريقين اللذين يدخلان المباراة بأهداف مختلفة. النجوم يعلم تماما بأن الفوز مطلوب في هذه المباراة ولا شي غيره كونه المهدد الأول بالهبوط ويبتعد عن أول الناجين بسبع نقاط وذلك قبل 4 جولات من النهاية أما الأهلي فهو يخوض صراعا شرسا من أجل الفوز باللقب ولا مجال للتفريط بأي نقطة. في الشق الفني، لن يكون أمام النجوم إلى العودة للوراء ولعب الأدوار الدفاعية مع ترابط تكتيكي وتجنب أي هفوات دفاعية ثم محاولة الإعتماد على الهجمات المرتدة خاصة في طرف الملعب مع تقدم دائم لأظهرة الأهلي الذي يعلم بنوايا خصمه منذ البداية ما يجعله مطالبا بالنجاعة الهجومية واستغلال الفرص التي يصنعها خط وسط الفريق من أجل تجنب أي سيناريو غير مرغوب به خلال المباراة خاصة أن الفريق قادر بشكل دائم على تنويع طريقة اللعب الهجومي من أجل إيجاد الثغرات في الجدار الدفاعي للنجوم