البحث في الموقع

بركان ليفربول ينتفض بوجه برشلونة – شاهد ريمونتادا ليفربول على برشلونة



ضمن فعاليات اياب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، استضاف نادي ​ليفربول​ الانكليزي على ارضية ملعبه في الانفيلد رود خصمه الاسباني نادي ​برشلونة​ في مباراة ردّ الاعتبار للريدز بعد الثلاثية الثقيلة في الكامب نو، وتمكن نادي ليفربول من تحقيق ريمونتادا تاريخية حيث نجح في اقصاء برشلونة بعد ان اكتسحه وبواقع 4ء0 ليعوّض خسارته ذهاباً بثلاثية نظيفة ليحسم مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 4ء3 ويحجز مكانه في النهائي في ملعب واندا ميتروبوليتانو وقدم لاعبو الريدز اداء رجولي وكبير، فيما غابت فعالية لاعبي برشلونة بشكل كبير في ظل اخطاء دفاعية مميتة للفريق الكتالوني. وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي الريدز حيث ضغطوا بقوة كبيرة على مرمى الفريق الكتالوني وانقذ المدافع جوردي البا فرصة خطرة لليفر لينقذ الكرة من امام جوردان هندرسون وشهدت الدقيقة 7 هدف التقدم لاصحاب الارض عبر ديفوك اوريغي بعد متابعة جميلة لتسديدة هندرسون وتصدي مميز للحارس مارك اندريه تير شتيغن ولكن المهاجم البلجيكي نجح في وضع الكرة داخل الشباك، وهذا الهدف اشعل اجواء اللقاء بشكل كبير وتحصّل ليونيل ميسي على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن تسديدة الارجنتيني تصدى لها الحارس اليسون بيكر ببراعة كبيرة وواصل حارس الريدز تألقه بتصدي مميز لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو ليحرمه من هدف محقق، وبعدها استعاد لاعبو الرديز ايقاعهم الهجومي حيث تسبب ساديو مانيه بمصاعب كبيرة لسيرجي روبيرتو على الجبهة اليمنى ومنح مانيه تمريرة رائعة الى اندرو روبيرتسون ولكن الحارس تير شتيغن نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف ثاني لفريقه، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء من الجانبين حيث احتدم الصراع البدني بين لاعبي الفريقين وكثرت الاخطاء في وسط الملعب الامر الذيد دفع بالحكم التركي شاكير الى اشهار البطاقات الصفراء بوجه لاعبي الفريقين للحدّ من الخشونة وقبل نهاية هذا الشوط تصدى الحارس اليسون لمحاولة خطيرة من جوردي البا ليحرمه من هدف التعادل ولينتهي هذا الشوط بتقدم ليفربول وبواقع 1-0. وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من المدرب يورغن كلوب حيث ادخل الهولندي جورجينيو وينالدوم مكان المدافع روبيرتسون وتحصّل لويس سواريز على فرصة خطرة ولكن الحارس اليسون تصدى لانفرادية المهاجم الاورغواياني وفي الدقيقة 54 ارتكب المدافع جوردي البا هفوة كبيرة ليخطف وينالدوم هدف ثاني للريدز بعد عرضية جميلة من ترانت الكساندر ارنولد، وفي الدقيقة 56 عاد وينالدوم ليخطف هدف ثالث للريدز برأسية رائعة بعد عرضية جميلة من شيردان شاكيري وبعدها اخرج المدرب ارنستو فالفيردي كوتينيو ليدخل مكانه نيلسون سيميدو، وواصل لاعبو الريدز افضليتهم في اللقاء وسط ضياع كبير للاعبي البرشا في ايجاد ايقاعهم الهجومي وبعدها بدأ ليونيل ميسي بالتحرك لتظهر خطورة البلوغرانا وتصدى الحارس اليسون لمحاولة خطيرة من ميسي بعد تمريرة رائعة من ايفان راكيتيتش وبعدها حاول لاعبو برشلونة مسك زمام المبادرة وبعدها ادخل المدرب فالفيردي لاعب الوسط البرازيلي ارثر مكان ارتورو فيدال، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن الليفر من خطف هدف رابع عبر اوريغي على اثر ركلة ركنية ذكية من ارنولد حيث استغل هفوة كبيرة في دفاع برشلونة ليقتنص الريدز هدف قاتل وبعدها بدأ لاعبو الفريق الكتالوني بالضغط في ظل اعتماد لاعبي الريدز على الهجمات المرتدة ووجد لاعبو البرشا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الليفر لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 4-0

اهداف المباراة